vendredi 13 février 2009

ممنوع الدّخول: ملك خاص - سيناريو شريط قصير

فكرة الشريط
علاقتنا بالتّراث متأزّمة. فنحن لم نتوفّق بعد إلى هضم الذاكرة الجماعية فترانا غالبا ما نعتدي عليها تجاهلا أو تحريفا أو تخريبا أو انتقاء كلّ على هوى ريحه. وفينا من يحتكرها لنفسه والحال أنّها موروث مشترك. ولكنّ الذّاكرة، ما دامت موجودة، تعرف كيف تردّ على المعتدي. إلاّ أنّنا، كلّما ردّت الفعل، تباكينا وتظلّمنا وحمّلناها مسؤولية مصائبنا. إلاّ من اختار الوقوف على أطلال هذه الذّاكرة، كبهلوان السّرك في لعبة التوازن الخطرة، فهو متأرجح بين السّقوط يمينا في مقبرة الماضي أو يسارا حيث تعبر الطّريق المحاذية وفي عكس اتّجاهه سيّارة نفّاثة شكلها كالمركبة الفضائية
une forme futuriste.
وفي تقدمه المتأرجح بين اليمين واليسار على ظهر الحنايا المتآكلة يصل إلى مشارف واد عميق فيقف عاجزا على عبوره فيما تعبر جسره القديم عربة مجرورة بحمار تحمل حاسوبا.

المشهــد 1
. أحد أيّام مارس. صباحا/ خارجي.
موقع التّصوير: سور مقبرة صنهاجة
غناء بربري جبلي وصدى سنابك خيل قادمة من بعيد. تتداخل هذه الأصوات شيئا فشيئا مع تقاسيم رباب وترانيم صعيدية حتّى يتحوّل ما نسمعه إلى مقطع ملحّن من السّيرة الهلالية، سرعان ما يطغى عليه آذان صلاة ورنين ناقوس كنسي وخليط كلام تركي وفرنسي.
في أثناء ذلك، تقترح الكاميرا منظرا عاما
plan panoramique
من أعلى ربوة صنهاجة أين تقع مقبرة القرية، تتجوّل بنا
traveling
في الربوع المقابلة: هضاب وادي الليل، جبل عمّار، منظر عام لقرية صنهاجة، الخ. ثمّ تقترب الصّورة من موقع التّصوير فتتجوّل بين القبور وتستعرض حنايا الحفصيّين المحاذية للمقبرة. وب
Arrière, Zoom
تتعتّم الصّورة شيئا فشيئا حتّى تتلاشى تفاصيلها.

المشهــد 2
أحد أيّام مارس. صباحا/ خارجي، ريح معتدلة يدل عليها صوتها.
موقع التّصوير: السهل الفاصل بين قرية صنهاجة والحنايا المقابلة.
منظر عام للحنايا. تقترب الكاميرا ببطء لنكتشف من وراء الحنايا حقول الخوخ وقد اشتعلت بضوء أزهارها البنفسجي الباهر في بداية هذا الرّبيع.
تركّز الكاميرا على أحد الحنايا المتآكل أعلاها وقد تحوّل إلى بوّابة لأحد الحقول. نرى نساء في زيّ "فلاحي" يدفعن بابا حديديا ثقيلا وصدئا ثُّبّت على أعمدة البوّابة. تركّز الكاميرا على الإسمنت والآجر والحديد المغروس في لحم الحجارة القديمة لتثبيت دفّتي الباب على الحنايا. نقرأ على الباب "ممنوع الدّخول، ملك خاص".

المشهــد 3
أحد أيّام مارس. صباحا/ خارجي، صوت الريح أقوى.
موقع التّصوير: فوق الحنايا داخل المقبرة. زاوية التّصوير: أفقي.
الموسيقى المصاحبة: ترتيل قرآن على طريقة الرّاب.
شياه متناثرة بين القبور وراع يتسلّى بالمشي فوق الحنايا على طريقة بهلوان السّرك في لعبة التّوازن على الحبل. حيث نرى على يمينه المقبرة وعلى يساره طريقا معبّدة تعبرها في الاتجاه المعاكس له سيّارة تشبه في شكلها المركبة الفضائيّة وفي نفس اتجاهه عربة مجرورة بحمار تحمل حاسوبا. ولمّا يرفع الراعي يده نحو السيارة النفّاثة راسما علامة النّصر ينهق الحمار. وفي تأرجحه فوق الحنايا، يصل الرّاعي أمام واد عميق الهوّة حيث تنقطع سلسلة الحنايا، فيقف عاجزا عن العبور إلى الضفّة الأخرى. ينظر في يأس إلى بقية الحنايا في الجهة الأخرى من ضفّة الوادي. وفي الأثناء، تعبر العربة المجرورة جسرا رومانيا صغيرا يمرّ فوق الوادي، والحمار في ذلك ينهق كالضّاحك في سخرية ويرسم علامة النصر بأذنيه. يعود الرّاعي أدراجه في الاتّجاه المعاكس.

المشهــد 4
أحد أيّام مارس. صباحا/ خارجي، الريح هادرة.
موقع التّصوير: فوق الحنايا عند قناة وادي مجردة. زاوية التّصوير: من تحت الحنايا
Contre-Plongée.
نشاهد الرّاعي في طريق عودته متثاقلا. وعند اقترابه من مستوى البوّابة الحديديّة، تتحوّل زاوية التّصوير فوق الحنايا
Plongée.
ينكسر أعلى البوّابة حيث تقف العاملات فتسقط حجارة ضخمة على رؤوسهن وتحوّلهن إلى جثث بلا حراك. فيما عدا واحدة منهنّ نراها تدخل في نوبة جنونية من الصّراخ والبكاء ضاربة صّخور الحنايا برأسها ويديها، تحت أنظار الرّاعي الذي يتابع المشهد من فوق. تقترب الكاميرا من الصّخرة التي سقطت
Gros plan
فنكتشف ديدانا وحشرات تتحرّك في ثقوبها.

المشهــد 5
أحد أيّام مارس. صباحا/ خارجي. الريح هادرة.
زاوية التّصوير: فوق الحنايا
Plongée
الرّاعي مستلق على ظهره فوق الحنايا شاخصا ببصره في اتّجاه السّماء، بينما باب الحديد يتأرجح بين الانغلاق والانفتاح مخلّفا صريرا حادّا. ذباب كثيف يحوم أمام عيني الرّاعي محدثا طنينا يتصاعد شيئا فشيئا. تغيم الصورة في عيني الرّاعي ويأخذه الدوار في اتجاهات متعاكسة. يغمض عينيه ويصمّ أذنيه بأصابعه. والرّيح هادرة دوما. يقفل المشهد على باب الحديد وعلى عبارة: "ممنوع الدّخول، ملك خاص".

ثقوب الحنايا من حيث ستخرج الديدان

2 ثقوب الحنايا من حيث ستخرج الديدان

الجسر الذي ستعبره العربة المجرورة بالحمار

الوادي، نهاية الرقص بين اليمين واليسار


نقطة نهاية الرقصة


النقطة المتآكلة من الحنايا التي ستنهار على العاملات الفلاحيات





حقل اللوز


سور حقل اللوز وقد التهم جزء من الحنايا وألحقها بالحقل، بالملك الخاص


الطريق المحاذية للحنايا حيث ستعبر السيارة النفاثة والعربة المجرورة بحمار في اتجاهين متعاكسين








الحنايا المتآكلة حيث سيرقص الراعي متأرجحا



البوابة الحديدية لحقل اللوز الواقع وراء الحنايا

منظر عام للحنايا ومن ورائها تبدو هضاب وادي الليل


معلقة الشريط : ممنوع الدخول - ملك خاص
كتابة وتحقيق مصور ل جلال الرويسي
منوبة أفريل 2008