samedi 14 juin 2014

الدمق يا بابا ع الدمق



الكسكروت أو الكصكروط أو السندويتش أنواع وأشكال في بلدي. تختلف وظائفه حسب الأشخاص (عاداتهم، إمكانياتهم، وضعهم الاجتماعي، وضعهم الصحي، الخ.) هو عند البعض مجرّد "كوب-فان" أو تحريشة، وعند البعض الآخر وجبة رئيسية، وعند آخرين أداة تسلية وترفيه، وعند الزوّالي والبطّال أمنية بعيدة المنال.
أسوأ أصنافه ما كان من خبز الطابونة التي لا علاقة لها بالطابونة الحقيقية، هاك الرويّق متاع غمراسنية شارع بورقيبة: "بانوراما" وهاك اللي في الدورة متاع نهج مارسيليا من شيرة المختار عطية. كوارث، عجينة نية ومايوناز قارسة وفريت مسخّن ألف مرة.
عندك كصكروط العياري: خبز طاجين وعظم طايب ولحسة هريسة وجبن وسطيّر زيت. هذا في الصباح تحت حيوط الوزارات، يموتوا عليه الموظّفين المثمولين والمخنوقين في كرافاتات الفريب. حتى من الموظّفات يوصّيوا الشيفور ولاّ الفاغماستر باش يجيبلهم منّو ساشيات ياكلوهم في البيرووات.
وفي الليل، تتنصب في محطّات كيران الباساج وبرشلونة وباب الخضراء، ابّابر تغلّي في العظم وخبز حاكم وسوكارجية تسطّح في المروّب وما تسمع كان الصلاة على رسول الله.
وعندك تشكيلة جديدة متاع شاباتي ومطبّقة وبانيني وملاوي وصالامي وجومبون... وعلى راسهم سندويشات السكالوب والشوارمة والكباب، الحشو متاعهم يتخدم بالpalette متاع الدهّانة، هاك اللي يقرقشوا بيها الحيوط قبل الدهينة. عملوا فيهم التوانسة أوبسيونات من نوع بات نورمال متاع بيتزا ولاّ سبيسيال ولاّ مقلوب (يقلب مخ اللي طلع بهاك الطلعة ببركة شعبان وسيدي رمضان) فريت على برّة (آ  بار)، مايوناز ولاّ كاتشوب مع الفريت؟ الخ من الأوبسيونات... قص بونو سوبليمون ب 500 ملّيم في الكاسة ومرحبا بيك نسربي خويا اللي يحب ...
وعندك ساندويتشات المنار خبز لبناني (يا مغناني)، عند مشاوي حلب (يعطيهم ها والله كْلًبْ) والسبيسياليتي تورك، هاذوكم عاد كسكروتات برونشي، حوريات تسربي فيك كول وتبسم ع اليمين وع اليسار، ومنهاشي اقلب، يعطيك كان ...
وعندك كصكروط الطابونة الحقيقية في القيروان، طريق قابس، خبز طابونة حقيقية بالعظم والوسخ وملفوفة في الحبار، وكل واحد مغرفتو آش هزّت من كتيبة في كاغط لومبلاّج: هذا موضوع إنشاء "قام أبوك أخيرا بمناسك العمرة، تحدّث" والآخر ورقة جريدة "لطفي المحايصي: أنا لم أحطّم حياة عبد القادر الركباوي، وأحب اللوبية الخضراء وغنايات صوفية صادق"، والكسكروت الآخر ملفوف في وجه راشد الغنوشي وهو يحلف ويتكتّف على براءته من دم شكري بلعيد.
كسكروت اللبلابي، اختصاص بنزرتي
وعندك كسكروتات فطور الصباح: فنكوش ومبسّس زبدة ومعجون، قوتة وشامية وما شابهه
وعندك الكلاسيك: الكفتاجي كسكروت المرمّاجي،
وكسكروت التن عند حروز في نهج سيدي سفيان ولاّ عند منذر ولد الحاج في نهج القصبة ولاّ مانيني في الباساج (نهج لندرة) ولاّ عم ميلود في نهج ابن خلدون ولاّ الغرنوق في الزهروني. كسكروت التن هذا موش اللي يجي ينجّم يخدمو يحبّلو صويبعات تعرف تخطف كعيبتين كبّار وكعبة فلفل بر عبيد وشطر كعبة زيتون مفشّخ ولقشة ليمون وتشمّممهم ريحة التن بعد ما تاخذ صمصومة تن تايلندي من قصعة بلاّر بجنبها شقف حكّة تن المنار ولاّ سيدي داود، وتبدى تفرك في هاك الصمصومة وتعصر فيها باش تخرّج ريحتها وتطيح لتالي في قصعة البلاّر فتاريش فتاريش، ومنهاشي تاخذ هاك الصويبعات طرف اللبابة وتغطّسو كيف السبونتاكس في صحفة زيت الشعب، يا عيني على الشعب....
وعندك كسكروتات البونليو في المرسى والكرم وحلق الوادي: ولد الباي (ولد الباي يطلع كسكروتاجي) ، وسالم وجوزيف (يقولوا عندو كسكروتات جومبون حلّوف "بوتي_بان" موش نورماااا ئلل). وفي الكرم، طلعوا هبطوا، عملوا مهرجان الكسكروتات
وعندك كسكروتات البوفاتات متاع الكليات والمهرجانات والمؤتمرات... النبّارة قالوا عليهم قطوس في شكارة...
وعندك كسكروت المطار، نار ومسمار، ما يخلصش بالدينار، يا بالأورو يا بالدّولار...
وعندك كسكروتات السبيطارات، ملفوفة في فاصمات، أمّا الناس عليهم هات هات
الحاصيلو، سوّد وجهك ولّي كسكروتاجي، وقوم عيّط "إيجي لنّا ذوق البنّة
"